38 مليار دولار مكاسب 7 بورصات عربية خلال عام | مجلة سيدات الأعمال
الرئيسية » عقار واستثمار » 38 مليار دولار مكاسب 7 بورصات عربية خلال عام

38 مليار دولار مكاسب 7 بورصات عربية خلال عام

البورصة الكويتية

البورصة الكويتية

تباين أداء البورصات العربية في تداولات العام الماضي 2017، مع تضرر معنويات المستثمرين على وقع التوترات الجيوسياسية المتلاحقة، التي شهدتها المنطقة بدءاً بحرب اليمن والأزمة السورية، وصولاً الى المقاطعة القطرية.
ورغم تراجع المؤشرات، فإن رأس المال السوقي لسبع بورصات مجتمعة حقق مكاسب بنحو 38 مليار دولار، وفق حسابات «الأناضول»، بينما خسرت بورصة قطر 25 مليار دولار، وبورصة الأردن 521 مليون دولار.
وكان لبورصة دبي النصيب الأكبر من المكاسب السوقية بنحو 15.4 مليار دولار، مستفيدة بشكل رئيس من انضمام شركة إعمار للتطوير الى الأسهم المدرجة في السوق، فيما هبط مؤشرها الرئيسي بنسبة 4.5 بالمئة، مع تراجع أسهم مثل إعمار العقارية بنسبة 2.6 بالمئة، وبنك الإمارات دبي الوطني بنسبة 3.4 بالمئة.
بينما ربحت القيمة السوقية لأسهم أبو ظبي نحو 3.6 مليارات دولار، بفضل انضمام شركة أدنوك للتوزيع إلى الشركات المدرجة في سوق، لكن المؤشر العام تراجع بنسبة 3.25 بالمئة مع انخفاض أسهم القطاع العقاري بنسبة 16.7 بالمئة، والاتصالات بنسبة 7 بالمئة.
وحلت بورصة مصر في المرتبة الثانية من حيث القيمة السوقية، بعدما ربحت نحو 12.55 مليار دولار، مستفيدة من عدة محفزات اقتصادية، وهو ما دفعها لبلوغ أعلى مستوياتها على الإطلاق، مستفيدة بشكل رئيسي من قرار تعويم العملة المحلية (الجنيه).
وصعد مؤشر مصر الرئيسي إيجي أكس 30، الذي يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، بنسبة 21.66 بالمئة وسط مشتريات قوية للأجانب بلغت نحو 7.4 مليارات جنيه (416.5 مليون دولار)، بينما صعد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة إيجي أكس 70 بنحو قياسي بلغ 78.59 بالمئة.

 

وربحت بورصة الكويت نحو 3.25 مليارات دولار وسط صعود جماعي لمؤشراتها الثلاثة، إذ صعد السعري بنسبة 11.5 بالمئة، فيما زاد الوزني بنحو 5.6 بالمئة، وربح كويت 15 للأسهم القيادية قرابة 3.4 بالمئة.
واستفادت بورصة الكويت من إعلان شركة فوتسي راسل ضم السوق الكويتية إلى مؤشر الأسواق الناشئة الصاعدة، لتكون رابع الأسواق العربية بالمؤشر على غرار الإمارات ومصر وقطر.
وكسبت بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، نحو 2.04 مليار دولار، وصعد مؤشرها الرئيس بنحو هامشي بلغت نسبته 0.22 بالمئة مع صعود خمسة قطاعات رئيسة، من بينها البنوك والمواد الأساسية بنحو 8.2 بالمئة، و1.4 بالمئة على التوالي.
وجاءت المكاسب المحدودة للأسهم السعودية، على وقع قرار تأجيل انضمام البورصة إلى مؤشر الأسواق الناشئة، فيما تتوقع شركة فوتسي راسل أن تفي السعودية بمتطلبات إدراجها ضمن الأسواق الناشئة الثانوية بداية 2018.
وربحت بورصة البحرين نحو 1.14 مليار دولار، وصعد المؤشر العام بنسبة 9.12 بالمئة، بالغاً أعلى مستوياته في ثلاث سنوات، مع صعود أسهم القطاع الصناعي بنسبة 88.15 بالمئة، والبنوك بنسبة 11.7 بالمئة.
وحققت بورصة مسقط مكاسب بنحو 172 مليون دولار، فيما تراجع مؤشرها العام بنسبة 11.8 بالمئة، مع هبوط أسهم الخدمات بنسبة 0.14 بالمئة، والصناعة بنسبة 0.08 بالمئة والمالي بنسبة 0.03 بالمئة.
في المقابل، تكبدت بورصة قطر خسائر بنحو 25 مليار دولار، وانخفض مؤشرها الرئيس بنسبة 18.33 بالمئة متأثرا بشكل رئيس من مقاطعة الدوحة من قبل الإمارات والسعودية والبحرين ومصر.
وخسرت بورصة الأردن نحو 521 مليون دولار من قيمتها السوقية، وتراجع مؤشرها الرئيس بنسبة 2 بالمئة مع نزول بعض الأسهم القيادية، فيما شهدت أحجام التداول قفزة كبيرة بنسبة 25.6 بالمئة. (الأناضول)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بنك الكويت الوطني: تراجع مبيعات العقار والأسعار تستقر

Share أكد تقرير صادر عن بنك الكويت الوطني أن مبيعات قطاع العقار الكويتي تراجعت في ...