الرئيسية » إنسانيتي » “العون المباشر” تواصل مشروع تحسين وتطوير سكن طلاب “جامعة إب”

“العون المباشر” تواصل مشروع تحسين وتطوير سكن طلاب “جامعة إب”


 

  • معالي العسعوسي تدعو الداعمين الدوليين إلى توفير

        التمويل الكافي لضمان استمرار المساعدات للخدمات التعليمية

 

  • المشروع لتشجيع الطلاب على مواصلة دراستهم ورفع مستواهم العلمي

 

  • المشاريع التي نُفذت بنجاح أسهمت في تغيير حياة (248) من الطالبات النازحات

 

 

ماجدة أبو المجد

ضمن المرحلة الأولى من مشروع تحسين وتطوير سكن جامعة إب ، أدخلت جمعية العون المباشر ـ مكتب اليمن منظومة الطاقة الشمسية للسكن المكون من أربعة طوابق، وجهزت غرف النوم والمعيشة بتمويل فاعلي خير من دولة الكويت .

وصرحت مدير مكتب اليمن لدى جمعية العون المباشر معالي العسعوسي أن مشروع تحسين و تطوير سكن جامعة إب يندرج ضمن مشاريع التعليم الهادفة إلى تنمية المجتمع و تشجيع الطلاب على مواصلة دراستهم الجامعية و رفع مستوى التعليم لدى الفتيات في الأرياف اليمنية وكذلك مساعدة الطلاب والطالبات لضمان استمرار حصولهم على التعليم في ظل الأوضاع التي تمر بها البلاد ، باعتبارهم أساس نماء وطنهم وخدمة مجتمعهم .

وأوضحت أن المشروع يتكون من عدة مراحل تشمل تحسين السكن ورفده بالأثاث اللازم ليصبح بيئة مناسبة  للعيش والتحصيل العلمي للطالبات القادمات إلى مدينة إب من الريف والمناطق البعيدة والنازحات لغرض التعليم الجامعي

 مشاريع تنموية

وتطرقت مدير مكتب اليمن إلى المشاريع التنموية التي نفذتها العون المباشر ولاقت نجاحاً كبيراً وأسهمت في تغيير كبير في حياة (248) طالبة من النازحات والقادمات من القرى ، مبينة أن هذا المبنى السكني الثالث الخاص بالطالبات الذي تجهزه وتؤثثه العون في محافظة إب بهدف تحسين المستوى المعيشي للطالبات والتخفيف عليهن ومنحهن أجواء تسودها الراحة والهدوء والعيش الكريم .

تطوير المناطق النائية

منسقة مشروع تحسين وتطوير سكن جامعة إب بمكتب العون المباشر في اليمن ندى العزي بينت أن المرحلة الأولى من المشروع تضمنت إدخال منظومة الطاقة الشمسية لتوفير الإنارة للسكن المكون من (4) طوابق يتكون كل منها من شقتين ، و يضم ( 108 ) طالبات وافدات من القرى والمناطق البعيدة والنائية في محافظة إب وكذلك الطالبات النازحات من محافظات أخرى و صاحبات الهمم ( ذوات الإعاقة).

 

أولويات المشروع

وأشارت إلى أن العون وضعت الطاقة الشمسية في قائمة أولويات المشروع الذي ينفذ بالتنسيق مع مكتب التخطيط والتعاون الدولي و جامعة إب ومستشفى جبلة الجامعي ، وذلك نظراً  للحاجة الملحة من أجل توفير الجو الملائم للدراسة  .

وأوضحت أنه تم أيضاً في إطار المرحلة الأولى تجهيز غرف النوم والمعيشة بالأثاث والمستلزمات الضرورية ، حيث تم فرش السكن الجامعي بطوابقه الأربعة بالموكيت و تركيب ستائر لنوافذ الشقق، و توفير (108) فرش مع الوسائد والبطانيات  .

ولفتت العسعوسي إلى أن تقديرات كتلة التعليم التابعة للمنظمات الدولية العاملة في اليمن تشير إلى أن أكثر من  (4.1 ) مليون طالب في اليمن بحاجة إلى الدعم ليكملوا تعليمهم ، فيما  يفتقر (1.9 ) مليون طفل إلى التعليم ، وتحذر التقارير الدولية من مخاطر نشوء جيل من الأطفال الأميين في حالة عدم اتخاذ تدابير التخفيف الأمر الذي سيؤثر على تنمية وتقدم البلاد على المدى الطويل .

ودعت الداعمين الدوليين إلى توفير التمويل الكافي لضمان ديمومة المساعدات للخدمات الاجتماعية ومنها التعليم .

جدير بالذكر أن جمعية العون المباشر تعمل في الجوانب الإنسانية في قارة أفريقيا منذ 37 عاماً ولديها 31 فرعاً ، وتعتبر اليمن أول دولة في الجزيرة العربية تعمل فيها ، وتسعى إلى التركيز على عدة جوانب أهمها الصحة ، المياه ، محاربة الفقر ، تطوير الكفاءات البشرية ، وخلق روح التعاون والإبداع .

ومكتب اليمن لدى جمعية العون المباشر عضو في الكُتل الإنسانية التابعة للأمم المتحدة وهي : كتلة الأمن الغذائي وتحسين سُبل المعيشة  ــ برنامج الغذاء العالمي ، كتلة المياه والصرف الصحي ــ منظمة اليونيسف ، كتلة التغذية ــ منظمة اليونيسف ، كتلة الصحة ــ منظمة الصحة العالمية ، الكتلة اللوجستية ــ برنامج الغذاء العالمي (خدمة الطيران الإنساني).

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الكويت تستضيف مؤتمرا للتكفل بإطعام مليار محتاج.. قريبا

Share اعلن رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية المستشار بالديوان الأميري الكويتي والمستشار الخاص للأمين العام ...