الرئيسية » مال وأعمال » ما هو التحدي الأكبر الذي يواجه شركات النفط الصخري؟

ما هو التحدي الأكبر الذي يواجه شركات النفط الصخري؟


قالت وكالة “بلاتس” الدولية للمعلومات النفطية إن التحدي الأكبر الذي يواجه شركات النفط الصخري الزيتي في الولايات المتحدة – في ظل انتعاش أسعار النفط في المرحلة الراهنة – يتركز في المفاضلة بين إنتاج مزيد من النفط، ما يضعف الأسعار، وبين ترشيد الإنتاج للحفاظ على الأسعار وبالتالي تحقيق مزيد من المكاسب النقدية.
وأوضح تقرير حديث للوكالة الدولية أنه مع انتعاش أسعار الخام من أدنى مستوياتها التي سجلت في عام 2014 يواجه المنتجون الصخريون خيارا صعبا بين الاستمرار في الاستثمار في الإنتاج الجديد بمستوى قياسي أو البدء في إعادة الأموال إلى المستثمرين الذين ساعدوهم على مواجهة فترة التراجع.
وأشار التقرير إلى أن منتجي الصخري فاجأوا السوق بتأقلمهم مع مستويات الأسعار المنخفضة والتحوط من تكرار سيناريو تهاوي الأسعار وذلك عن طريق إيجاد سبل فعالة وناجحة لتحقيق خفض كبير في مستوى التكاليف إلى جانب التمكن من حفر آبار أكثر كفاءة والنجاح في ضخ أموال وتمويلات واسعة مرة أخرى في أنشطة الحفر والإنتاج.
وذكر التقرير أن المنتجين الأمريكيين أضافوا من الحقول الصخرية ما يقرب أربعة ملايين برميل يوميا من الإنتاج الجديد منذ عام 2011 كما أدت ابتكاراتهم إلى جعل الخام الأمريكي يتجاوز مستوى عشرة ملايين برميل يوميا في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي وذلك للمرة الأولى منذ عام 1970.
ونقل التقرير عن محللين دوليين مطالبتهم المنتجين الأمريكيين خلال العام الحالي بالعمل جديا على ضبط النفس وعدم الانجراف وراء زيادات غير مدروسة في الإنتاج، لافتا إلى أن إعداد الميزانيات الرأسمالية على أساس أسعار النفط المرتفعة سيكون أفضل لوضع الشركات ومستقبل الاستثمار.
وأشار التقرير إلى أن شركات النفط الأمريكية استوعبت دروس السوق السابقة ويكمن التحدي الأكبر الذي يواجهها في ضرورة مقاومة إغراء ما يسمى “الخروج من القضبان” والتمسك بضبط نمو الإنتاج ومقاومة إغراء قفزات أسعار النفط حتى تتمتع بمزايا مستويات الأسعار الحالية التي طال انتظارها.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السعودية تستقطب 50 مليار دولار من ثالث إصدارها الدولي

Share أظهرت وثيقة من أحد البنوك المرتبة لإصدار السندات السعودية الدولية أن المملكة بصدد جمع ...