الخميس , 5 أغسطس 2021
الرئيسية » مقابلات » مي المطوع لـ”َسيدات الأعمال”: نطالب بأن يكون التدريب إلزامي للحصول على الترقية

مي المطوع لـ”َسيدات الأعمال”: نطالب بأن يكون التدريب إلزامي للحصول على الترقية

 

مي المطوع
مي المطوع

التدريب مهم للموظفين والمبادرين لمواكبة سوق العمل

البرامج التدريبية مرحلة تأهيلية لاكتساب الخبرات

ربط المسار التدريبي بالمسار الوظيفي يحقق التوازن

التدريب استثمار للموارد البشرية و يساهم في تطويرالعمل

“برنامج الهيكلة” كفى ووفى تجاه المواطنين

بما يقدمه من برامج تدريبية تخدم المبادرين

 

 

ماجدة أبو المجد

للدورات التدريبية العديد من الفوائد الايجابية سواء التخصصية التي تقدم للموظفين او الدورات العامة فهي تعتبر من أفضل الوسائل لتعزير إنتاجية العمل ونجاح أي نشاط مهني حر ،هذا ماأكدته مي المطوع (الموظفة) وإحدى المتدربات في العيادة الاستشارية التي نظمها برنامج إعادة الهيكلة تحت شعار “حدد مسارك مع مستشارك ” والمقامة للسنة الثالثة على التوالي .وطالبت بضرورة ان يكون التدريب إلزامي بجميع المؤسسات من أجل الترقية.

كماأكدت مي المطوع (موظفة )إن تقديم دورات تدريبية للموظفين تعد أفضل وسيلة لتعزيزانتاجيتهم في العمل لافته الى ان التدريب أصبح من استراتيجيات الاستثمار والتي تهدف الى تعزيز مهارات الموظفين وهو امر مهم للغاية، و بالتالي أصبح من الضروري على الموظفين مواكبة تطورات سوق العمل واكتساب المهارات المهنية المطلوبة ، وأشارت إلي أنه حصلت على العديد من الدورات التدريبية والتأهيلية سواء التخصصية في مجال عملها ، أو الدورات العامة مثل كيفية التعامل مع الموظفين وحسن الإدارة وتطوير الذات وغيرها .

فوائدإيجابية

وتري المطوع أن للدورات التدريبية العديد من الفوائد الإيجابية ، مثل الاستفادة في مجال العمل ، وتغيير الروتين اليومي للموظف مما يؤدي إلي كسر الملل ، والعودة إلي العمل بنشاط وهمة ، فضلا عن التعرف على أشخاص جدد وتبادل الخبرات ، كما أن الدورات تعتبر نوعا من الترفيه عن النفس وتغيير الاجواء .

دعم الدولة

وفيما يخص البرامج التدريبية المقدمة من الدولة فتعتبر دعما حقيقيا ونوع من المساهمة في الارتقاء بالمستوى المهني للمواطنين لدفع عجلة التنمية ،وأشادت بما يقدمه برنامج اعادة الهيكلة من برامج تدريبية مجانية متتالية وان الهيكلة بالفعل استطاعت ان تقدم كافة البرامج التي تخدم المبادرين والموظفين ممن يفكرون في اقتحام مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة وليس لديهم الخبرات الكافية لدخول تلك المجالات .

وقالت انها لم تكن مدربه او مؤهله لدخول مجال المشروعات الصغيرة واستفادت الكثير من الدورات وان تلك الدورات بينها ماهو مخصص لـتأهيل الموظفين بأسس جديدة واستيراتيجية متكاملة تقوي قدراتهم العملية والوظيفية وتهتم بكافة الفئات الوظيفية ومنها مايخص المشروعات الصغيرة وكلتاهما مصادر للاستفادة والخبرة سواء للموظفين او المبادرين .

ربط المسار التدريبي بالمسار الوظيفي

وأشارت المطوع الى مدى أهمية ربط المسار التدريبي بالمسار الوظيفي وكذلك تحقيق التوازن بين التخصص والكادر الوظيفي والمهني والاستفادة بسنوات الخبرة لتحقيق التكامل الوظيفي الذي يساهم في رفع شأن الموظف وتجعلهم دائما متابعا ومطلعا على كل ماهو جديد.

مرحلة تأهيلية

وتابعت :” ان الدورات التدريبية باتت غاية في الاهمية خاصة المقدمة للموظفين من قبل جهات عملهم لكونها تعد بمثابة مرحلة تأهيلية هامة تمكنهم من إكتساب المهارات المطلوبة التي تناسب قدراتهم الفكرية ،مؤكدة على أهمية متابعة التطورات التي طرأت على المجال التدريبي ومواكبة التطلعات الوظيفية وتطوير القدرات والمهارات لدى الموظفين من خلال البرامج التدريبية المتعددة بشكل دوري  وهذا يعطيهم الدافع لتطوير قدراتهم على نحو يتماشى مع إحتياجات الوظيفة الحكومية التي أصبحت اكثر تناسقاً من حيث المتطلبات التدريبية للموظفين .

وأشارت الى ان التدريب يعد استثمار جيد في الموارد البشرية وانه يساهم في تطوير العمل وأداء الموظفين وطالبت بضرورة ان يكون التدريب الزامي بجميع المؤسسات من أجل الترقية.

خلال إحدى فعاليات التدريب
خلال إحدى فعاليات التدريب

مي المطوع
مي المطوع

شاهد أيضاً

حوار – مروه الزارع للمرأة العاملة: كوني طاقة لا تنفذ ولا تخشي الصعوبات

Share تواجه المرأة صعوبات وتحديات كثيرة في سوق العمل, لإثبات ذاتها وتحقيق أهدافها وتحسين مستوى …